صحافي "إسرائيلي": قتلة أطفال اليمن يريدون إعطاءنا درسا بالأخلاق

السبت 09 شباط , 2019 11:54 توقيت بيروت عــربـي

الثبات ـ فلسطين 

شن الباحث والأكاديمي الصهيوني إيدي كوهين، هجوما عنيفا على الإمارات بعد تغريدة لضاحي خلفان نائب رئيس شرطة دبي المقرب من محمد بن زايد هاجم فيها كيان العدو الصهيوني، واصفاً إياه بقاتل أطفال فلسطين، ورافضاً فتح سفارة للاحتلال في الخليج (على غير عادته) حيث أنه مؤيد للتطبيع على طول الخط.

وغرد “كوهين” على حسابه في تويتر على “خلفان” قائلاً: دولة الإمارات هي من يقتل أطفال اليمن وليس إسرائيل.

وتساءل كوهين : من هي الدولة الأكثر شراً وإفساداً على الأمتين العربية والإسلامية وتحارب إرادة الشعوب العربية من المحيط إلى الخليج، وتقوم بقمع الديمقراطيات العربية في مهدها وتحيك المؤامرات والدسائس على الإسلام بالمعنى الاصطلاحي والسياسي في الغرف المظلمة وعلناً وتقاتل الشعوب العربية، مضيفا هل هي إسرائيل أم الإمارات؟

وفي وصلة هجومه على خلفان قال كوهين أيضا : قتلة أطفال اليمن والصومال يريدون أن يعطوننا درس بالأخلاق .. الإمارات شاركت في مقتل المسلمين في اليمن والصومال وفي سرت وفي سوريا وفي أفغانستان وحتى في غزة لم تقتل إسرائيل طوال ٧٠ عام ما قتلته الإمارات في بضع سنين في العالم العربي، بحسب تعبيره.

وفي تصعيد لكوهين على خلفان كتب : سوف يأتيك أمر أمريكي بفتح السفارات (الإسرائيلية) بالخليج .. مثل ما أتاك أمر بإخلاء سبيل ٢ من الموساد في دبي عام ٢٠١٠ م .. فاترك عنك عنترياتك الواهية وسلم على ضابط المخابرات الإماراتي الفاشل ذو الأسلوب الغبي ساهر الليل وانشغل في تصوير دورات المياه النسائية في فنادق دبي، فهذه مهنتك، بحسب قوله.

 

تصريحات ضاحي خلفان السابقة لم تشفع له

وسبق لضاحي خلفان أن دافع عن الكيان الصهيوني واليهود، قائلًا إنهم يستحقون أن تكون لديهم دولة، وطالب بمنحهم دولة يعيشون فيها، مشيرا إلى أنه لا يدعم إقامة دولة فلسطينية وحتى أنه يدعم ضم إسرائيل إلى الجامعة العربية.

وفي تغريداته التي تناسها “خلفان” في 2016 زعم “أن وجهة النظر التي ترى اليهود أعداء العرب هي خاطئة، وإنه من الأفضل النظر إلى الصراع الإسرائيلي الفلسطيني كخلاف بين أبناء عمومة يتصارعون فيما بينهم على ميراث أرض.”


مقالات وأخبار مرتبطة
وفي اليمن قانا
١٧ نيسان.. يوم الاسير الفلسطيني
اللهم بارك لنا في شعبان وبلغنا رمضان

عاجل