كيليان كونواي مستشارة الرئيس الأمريكي تروي قصة "اعتداء عليها" في مطعم

السبت 09 شباط , 2019 03:42 توقيت بيروت دولــي

الثبات ـ دولي

 


قالت كيليان كونواي المستشارة في البيت الأبيض، إنها تعرضت لهجوم من قبل سيدة داخل أحد المطاعم أمام ابنتها العام الماضي، ووقع هذا الحادث، الذي روت كونواي تفاصيله لوسائل إعلام أمريكية، في مطعم في ضواحي مدينة واشنطن.

ونفت ماري إليزابيث إينابينيت، المتهمة بالاعتداء على كونواي، تهمتي الاعتداء من الدرجة الثانية وممارسة سلوك يخل بالنظام، وتمثل أمام المحكمة للرد على هاتين التهمتين في مارس/ آذار المقبل.


وصرحت كونواي لشبكة سي إن إن الإخبارية بأن المرأة التي اعتدت عليها كانت خارج السيطرة وبدت على وجهها تعبيرات الإرهاب والغضب، وأضافت أنها اتصلت بشرطة النجدة، لكن عندما وصلت الشرطة كانت السيدة قد غادرت المطعم المكسيكي في منطقة بيثيسدا في ميريلاند، وتمكنت ابنة كونواي من تصوير جزء من الحادث، وفقا لكونواي.

وقال وليام ألدين ماكدانيال جيه آر، محامي إينابينيت، في بيان بشأن هذه القضية إن موكلته "لم تعتد على كونواي، لكنها مارست حقها في حرية التعبير عن الرأي"، مؤكدا أنه سوف يطالب بتبرئة موكلته.
 


مقالات وأخبار مرتبطة
وفي اليمن قانا
١٧ نيسان.. يوم الاسير الفلسطيني
اللهم بارك لنا في شعبان وبلغنا رمضان

عاجل