تشيع جثماني الشهيدين اللذين ارتقيا في جمعة لن نساوم على كسر الحصار

السبت 09 شباط , 2019 01:09 توقيت بيروت 4 زائر فـلـســطين

الثبات ـ فلسطين

 

شيَّعت جماهير غفيرة بعد ظهر اليوم السبت، جثماني الشهيدين حسن شلبي وحمزة اشتيوي اللذين ارتقيا برصاص الاحتلال في مسيرات العودة.

واستشهد الطفل حسن إياد شلبي (14 عاما) مساء أمس جراء تعرضه لعيار ناري في الصدر من قبل قوات الاحتلال الإسرائيلي شرق خان يونس، وحمزة اشتيوي (17 عاماً) استشهد مساء أمس الجمعة جراء تعرضه لعيار ناري في الصدر شرق مخيم العودة شرق قطاع غزة.

ويقمع جيش الاحتلال تلك المسيرات السلمية بعنف، حيث يطلق النار وقنابل الغاز السام والمُدمع على المتظاهرين بكثافة. ما أدى لاستشهاد 263 مواطنًا؛ بينهم 11 شهيدا احتجز جثامينهم ولم يسجلوا في كشوفات وزارة الصحة الفلسطينية، في حين أصيب 27 ألفًا آخرين، بينهم 500 في حالة الخطر الشديد.


مقالات وأخبار مرتبطة

عاجل