اكتشاف أثري جديد لمومياوات فرعونية جنوب مصر

الإثنين 04 شباط , 2019 12:21 توقيت بيروت منــوّعــــات

الثبات ـ منوعات

 

أعلنت وزارة الأثار المصرية عن اكتشاف أثري جديد لعدد من المومياوات الفرعونية تعود للعصر الروماني والبطلمي والبيزنطي، تعود لمسؤولين من الطبقة الراقية والوسطى في محافظة المنيا بشمال صعيد مصر.

وقال وزير الأثار المصري خالد عناني إن الاكتشاف جاء من خلال ثلاثة آبار دفن تؤدى كل منها إلى مقابر محفورة في الصخر وتتكون من عدد من حجرات الدفن بداخلها عدد كبير من المومياوات لأشخاص في مراحل عمرية مختلفة في حالة جيدة من الحفظ، في منطقة تونا الجبل الأثرية في المنيا.


وثمة مومياوات لأطفال ملفوفة بلفائف كتانية بين المومياوات المكتشفة، وحملت مومياوات أخرى كتابات بالخط الديموطيقى، كما كان ثمة مومياوات لرجال ونساء لايزال بعضها يحتفظ ببقايا "كرتوناج" ملون، والبعض الآخر عليه كتابات ديموطيقية أسفل القدمين، حسب بيان لوزارة الآثار المصرية.

وأوضح العناني أن طرق الدفن تتنوع داخل تلك المقابر ما بين الدفن داخل توابيت حجرية، أو خشبية، أو الدفن على أرضية المقبرة مباشرة، كما عُثر على عمليات دفن داخل نيشات، وأجزاء من برديات في الموقع.

يُذكر أن منطقة آثار تونا الجبل، قد استخدمت كجبانة للإقليم الخامس عشر منذ نهاية الدولة الحديثة في مصر القديمة وبداية العصر المتأخر وعاصمتها الأشمونين، التي تشتهر باحتواءها على العديد من المزارات الأثرية المهمة، منها مقبرة بيتوزيرس، والساقية الرومانية، والجبانة المقدسة لدفن الحيوانات والطيور الخاصة برموز الإله تحوت وهما طائر الأيبس وقرد البابون، ومقبرة ايزادورا، والجبانة الرومانية.
 


مقالات وأخبار مرتبطة
٥٠ عاماً على إحـْـراق المَسْجد الأقصَى  المُبَارك
بَعد أن أدوا منَاسِك الحَج  يُكحلون عيُونهم بزيَارة  رَوضة الرسول صلى الله عليه وآله وسلم
سيشاهد العالم البث المباشر لتدمير ألوية «العدو»
"إرهاب الدولة" يحاصر السعودية ويهدد مستقبلها

عاجل