خيوط تنظيف الأسنان تسبّب التسمّم

السبت 19 كانون الثاني , 2019 12:44 توقيت بيروت 12 زائر صحة وتغذية

يعد تناول الطعام وتنظيف الأسنان بعدها من المهام الروتينية المتكررة بين مختلف الناس، ومع ذلك فقد وجدت دراسة جديدة أن تنظيف الأسنان بخيوط التنظيف الطبية التي تحتوي على مادة "PFAS" يمكن أن يعرض الناس لكمية كبيرة من المواد الكيميائية التي يحتمل أن تكون خطيرة، وأصبحت مادة "PFAS" جزءًا يوميًا من حياة الإنسان، وتوجد هذه المادة المضادة للماء والشحوم في العديد من المنتجات، بداية من حاويات الوجبات السريعة، إلى أنواع معينة من الملابس، ووفقا لوكالة حماية البيئة "EPA"، فإن هذه المواد الكيميائية التي يصنعها الإنسان لا تزال تتراكم في الجسم دون أن تتحلل وتذوب، ودرس باحثون مستويات التعرض المنتظم لـ"PFAS" وتأثيرها على صحة الإنسان، وأظهرت النتائج حتى الآن وجود صلة بعلل صحية بارزة مثل ارتفاع نسبة الكوليسترول وأمراض الكلى، وأمراض الغدة الدرقية.


مقالات وأخبار مرتبطة

عاجل